هل تنتهي صلاحية البشرة وما العوامل المؤثرة فيها

هل تنتهي صلاحية البشرة وما العوامل المؤثرة فيها

العوامل المؤثرة على البشرة قد تكون داخلية ( وراثية او بيولوجية ) او خارجية ( سوء التغذية، التعرض الدائم للشمس ) وهذه العوامل التي تؤثر على مستوي افراز الزيوت الى فى الجلد والعرق وعوامل الترطيب الطبيعية التي تنتجها البشرة “.

العوامل الداخلية تشمل تلك العوامل ما يلي
الوراثة

الوراثة هى التى تحدد نوع البشرة اذا كانت البشرة عادية أو جافة أو دهنية أو مختلطة .
وأهم أسباب البشرة الدهنية هي الوراثة حيث انها تحدد التقدم البيولوجي في سن البشرة و التي تتميز بالخصائص التالية :

نقص إفرازات الغدد العرقية والدهنية فى البشره.
قلة قدرة الخلايا على تجديدها .
قلة تجديد الخلايا و بذلك يعجز الجلد على بقائه مترابطاً في السائل ووبذلك يفقد قوته .
ضعف فى الألياف المرنة مما يؤدي إلى نقص في مرونة جلد البشره .
كما ان الوراثة تحدد قابلية الإصابة بكثير من الامراض الجلدية مثل الصدفية. فمثلا من يولدون و هم مصابون بنقص الفيلاجرين الوراثي (بروتين موجود في البشرة) يكون حاجز البشرة عندهم ضعيف و يكونون عرضة الى الاصابة بالبشرة الحساسة والتهاب الجلد التحسسي. و بسبب هذا الميل الوراثي للإصابة بالأمراض الجلدية، يصبح الجلد أكثر تحسسا بفعل التوتر والضغط وتتأثر حالته بسبب المؤثرات الخارجية. لذلك كان الضرورى الحصول على روتين يناسب نوع البشرة والعناية الصحيحة “.

هل تنتهي صلاحية البشرة وما العوامل المؤثرة فيها

الهرمونات (بيولوجية)
ويرجع التغير في الهرمونات من اهم اسباب البشرة الدهنية ويكون له تأثير كبير علي مظهر البشرة الدهنية :

تحفز التغيرات الهرمونية في فترة البلوغ يؤدى الى ظهور حب الشباب ومشاكل بالبشرة .
التغيرات الهرمونية التي تحدث اثناء فترة الحمل أو عند التناول لحبوب منع الحمل، فتؤدي الى ارتفاع فى مستوى هرموني الإستروجين والبروجسترون يؤدى الى زيادة فى إنتاج الميلانين والذي يسبب الكلف ويغير مظهر و لون البشرة لنتيجة غير مرضية.
يحدث انخفاض مستوي هرمون الإستروجين الأنثوي عند التقدم بالسن البيولوجي و خاصة بعد فترة انقطاع الطمث. و يعتبر لهرمون
الإستروجين تأثير ايجابي على توازن و رطوبة البشرة، و الانخفاض منه يؤدي إلى حدوث تغيرات و ضمور بالبشرة المرتبط بتقدم السن .
العوامل الخارجية : حيث ان كثيرا من العوامل الخارجية تعد اهم اسباب البشرة الدهنية وتؤثرايضا على صحة ومظهر البشرة، حيث تضعف صحة البشرة والقدرة على التصدي فتصبح اكثر عُرضة للحساسية وتغيرات الوجه والجفاف “.

هل تنتهي صلاحية البشرة وما العوامل المؤثرة فيها

ومن هذه العوامل – البيئة والمناخ المحيط :
تؤدي كثرة التعرض الى اشعه الشمس بدون حماية إلى تلف بتأثير ضوء الشمس وهي من اهم اسباب البشرة الدهنية وظهور المشاكل بها، بالإضافة إلى الشيخوخة المبكرة بالبشرة “.

الذرات الحرة تتولد في الطبقة الخارجية من البشرة بسبب الأشعة فوق البنفسجية , في الحالات العادية، وايضا عند التعرض المحدود للأشعة فوق البنفسجية ، يكون الجلد قادر على المواجة والحماية و التكيف معها بشكل من الاشكال . ولكن في حال التعرض المستمر ولوقت طويل للأشعة فوق البنفسجية، قد تضعف قدرة و حماية الجلد وقد تصبح أقل فاعلية للتصدي. وتصبح البشرة حساسة و معرضة للأذى “.

لذلك يُنصح دائما بإستخدام الماء الدافئ او الفاتر لانه يسبب التهابات وجفاف البشرة .

هل تنتهي صلاحية بشرتنا
بعض النساء تستمر في استخدام مستحضرات عناية البشرة في حال انتهاء العمر الافتراضي لها !
لذا فهي اي المرأة تقوم بإعادة تمديد صلاحية المنتجات

وهذا يشكل خطراَ كبيرا في البشرة ويعجل من تدميرها .

بعض الارشادات للفترة الزمنية التي يجب ان لا نتعدى فيها استخدام المنتج

  1. التونر والمرطب = سنة واحدة
  2. غسول الوجه = سنة واحدة
  3. تقشير الوجه = سنة واحدة
  4. كحل العيون والمساكارا = 3 اشهر
  5. الروج = 2 سنتين

وفي حال لم يتم ذكر تاريخ انتهاء صلاحية المنتج ؟

يمكنك الاستدلال بالاتي :

  1. تغيير اللون
  2. عدم التجانس
  3. رائحه غير محببه ومزعجة

ملاحظة مهمة يجب اخذها بعين الاعتبار .: المنتجات التي تخلو من المواد الحافظة تتلف سريعاَ

في الختام كانت هذه بعض النصائح لتمديد عمر وصحة ونضارة بشرتنا دون الحاجه الى اللجوء الى المراكز الطبية والعمليات التجميلية والتي تعود على المرأة بالألام والتشويه في كثير من الاحيان