الرئيسية / اخبار تقنية / بلوك تشين و انتشارها Block chain كـ تقنية عامة

بلوك تشين و انتشارها Block chain كـ تقنية عامة

انتشار تقنية البلوك تشين Block chain

بقينا بنسمع  عن الـ”بلوك تشين” على مواقع التواصل الاجتماعى

او على مواقع اخبار التقنية فى محرك البحث

و بس فى الوقت الحالى فى ناس متعرفش عنها كتير  

او حتى لم يسمعوا عن الـتقنية دى قبل كدا 

بلوك تشين

و لو احنا عايزين  نوصف التقنية دى بشكل بسيط من غير اى  تعقيدات

هنقول انها عبارة عن قاعدة بيانات أو أسلوب جديد لمعالجة و تنظيم البيانات.

و فى ناس كتير بيختلط عليهم الامر بين ”العملات الافتراضية”، و تقنية الـ”بلوك تشين”،

الفكرة ان مهمة البلوك تشين انها تتأكد من انهم عملوا بعض المهام المطلوبة منهم

و نتيجة لدا بتكافئهم بعملة افتراضية ممكن تكون عملة الـ “بتكوين” أو أى عملة افتراضية غيرها.

ومن هنا نستنتج أن تكنولوجيا “بلوك تشين” التى كانت معروفة زمان بسجل المعاملات فى العملة الافتراضية بتكوين

مهمتها الحفاظ على قوائم خالية من التلاعب فى سجلات البيانات المستمرة فى التزايد و التنامى  

و بالتالى تتيح التبادل الآمن للمواد القيمة زى الفلوس أو الأسهم و حقوق الوصول الى البيانات.

و مختلفة تمامآ عن  أنظمة التجارة التقليدية

يعنى مع الـ”بلوك تشين” مش محتاج اى وسيط أو نظام تسجيل مركزى لمتابعة حركة التبادل

كل جهة او شخص بيتعامل بنفسه مع الطرف التانى من غير وسيط او طرف تالت

و تعمل تقنية “بلوك تشين” على شكل نظام سجل إلكترونى لمعالجة الصفقات و تدوينها

بما يتيح لكل الأطراف تتبع المعلومات عبر شبكة آمنة لا تستدعى التحقق من طرف ثالث.

بلوك تشين 1

نشأة المصطلح
عبارة “بلوك تشين Blockchain” تم إطلاقها اصطلاحا على عملية إنتاج الكتل المتتالية فى عملة بتكوين الافتراضية 

التى يتم تعدينها بطريقة تسلسلية 

و الـ”بلوك تشين” تعتبر بمثابة السجل الذى يتم الاحتفاظ فيه بجميع الحركات المالية و الأصول و المصاريف و ما شابه

أى أنها تشبه سجل المحاسبة العام فى القطاع المالي.

و بالعودة إلى أصول “بلوك تشين” فى العملة الافتراضية

فقد كانت “بلوك تشين” قاعدة بيانات لتتبع حركة التعدين على الإنترنت

 لحساب ما جرى صكه من عملة افتراضية لدى كل مستخدم لها

فكان يتم توثيق عملية التعدين و استخراج البتكوين فى قاعدة البيانات على هيئة سلسلة من عمليات توثيق الكتل

أو البلوكات المستخرجة لدى كل الأطراف على مستوى العالم.

وبالتالى

يستحيل تزوير كتلة أو إضافة أخرى غير حقيقية للسجل العام أى الـ”بلوك تشين”

دون أن يتم الموافقة عليها من جميع الأطراف المعنية والعاملة على الإنترنت.

وتعمل “بلوك تشين” على هيئة نظام سجل إلكترونى لمعالجة الصفقات

وتدوينها بما يتيح لكل الأطراف تتبع المعلومات الصحيحة عبر شبكة آمنة لا تستدعى التحقق من طرف ثالث.

وقد تم ابتكار تقنية “سلسلة الكتل Blockchain” فى عام 2008

و هى عبارة عن برنامج معلوماتى مشفر يعمل كسجل موحد للمعاملات على الشبكة

 فكل مجموعة من المعاملات مرتبطة بسلسلة، مما يعطى لجميع المشاركين صورة شاملة عن كل ما يحصل فى المنظومة بأكملها. 

وقد تم تصميم البرنامج المعلوماتى بطريقة تتسم باللامركزية، مما يسمح بحصول معاملات بين المستخدمين دون الحاجة إلى تدخل أطراف ثالثة كالمصارف، أو أنظمة التداول المركزية المستخدمة عالميًا.

Block chain

130 مليار كمبيوتر
تتنوع إصدارات “بلوك تشين”، وترغب شركات ومؤسسات عديدة فى إصدارات خاصة بها لا تكون متاحة للجمهور على الإنترنت بل لفئات محددة.

لكن هذه العملية تحمل مخاطرة كبيرة إذا أن حماية هذه الإصدارات الخاصة ستصبح عملية صعبة

لأن “بلوك تشين” على سبيل المثال، تعتمد فى إصدار عملة بتكوين على عشرات الآلاف ممن يحمونها من التلاعب بسجلاتهم العديدة التى يصعب التلاعب بها كلها.

كما أن الـ”بلوك تشين” الخاصة، لن تتمتع بقوة الـ”بلوك تشين” المفتوحة، حيث يتاح للأخيرة مئات الآلاف منالكمبيوترات لتوثيق عملها وإنجازه.

كما أن الـ”بلوك تشين” الخاصة، لن تقدم حوافز للمشتركين بها لتسخير أجهزتهم للمساهمة بها

وستكون مجرد قواعد بيانات داخلية، لأن صياغة كتلة، أو تعدينها

وإنتاج العملة تجعل الآلاف يتنافسون على التعدين وتسجيل التعاملات

و توليد كتل جديدة من خلال حوسبة قيمة الكتلة بأسلوب اكتشافها بالتجريب بالخطأ لمعرفة الصواب

وتستهلك هذه العملية قدرا كبيرا من الطاقة لهذه الأجهزة

التى تعادل قوتها فى حال بيتكوين 130 مليار كمبيوتر عادى تعمل بالتوازى.

و قريبآ سنقوم بشرح اكثر و ادق وما هى المستجدات فـ انتظروا كل ما يخص الـ بلوك تشين

اترك رد