الرئيسية / المرأة والطفل / المرأة والطفل – صحة المرأة الحامل

المرأة والطفل – صحة المرأة الحامل

المرأة والطفل – صحة المرأة الحامل

 

المرأة والطفل – صحة المرأة الحامل

على الرغم من أن زيادة الوزن أثناء الحمل هي الشائعة ولكن قد نلاحظ على بعض الحوامل أن وزنهن قد انخفض

وظهر الضعف عليهن بعد الحمل قد تفرح بعضهن لهذا التأثير ولكنه للأسف قد يكون حالة مرضية أو عرضاً غير

محمود ولكن في بعض الحالات قد يكون طبيعياً تماماً

فقدان الوزن يسبب الإجهاض

من الممكن أن يحدث الإجهاض في الأسبوع الثالث عشر من الحمل ولكن ليس من الضروري بالطبع أن يحدث ذلك

ولكن تلك الفقرة هي الأقرب لحدوث الإجهاض فيها فقدان الوزن في هذا الوقت قد يكون علامة تحذيرية على حدوث

الإجهاض تشمل الأعراض الأخرى آلام الظهر ووجود نزيف أحمر أو بني وإفرازات بيضاء وردية وتقلصات في البطن

واختفاء مفاجئ لأعراض الحمل على النساء اللواتي يعانين من هذه الأعراض معاً سرعة الاتصال بالطبيب وإجراء

الفحص.

المرأة والطفل – صحة المرأة الحامل

تنبيه هام للحامل

على الرغم من أنه يجب عليك عدم اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن أثناء الحمل يجب عليك أيضاً تجنب زيادة

الوزن بشكل زائد استشيري أخصائي التغذية إذا كنت تجدين صعوبة في إدارة النظام الغذائي والوزن الخاص بك

أثناء الحمل واطلبي من طبيبك المراقبة الإضافية إذا كنت قلقة بشأن خسارة الحمل أيضاً

في النهاية فإن جسمك سوف يستخدم مخزون الدهون لتغذية الطفل حتى لو كنت قد فقدت الوزن ولكن هذه

العملية يمكن أن تكون محفوفة بالمخاطر لصحتك.

ان موت الجنين في رحم أمه أو أحيانًا أثناء الولادة مشكلة قد لا تعلم العديد من السيدات أسبابها أو حقيقتها

العلمية ولكن إذا أردنا التعمق أكثر في هذا الموضوع علينا أولًا التعرف على هذه الحالة الشائعة التي لا تزال

مجهولة السبب في كثير من الأحيان.

هناك 5% من حالات وفاة الجنين داخل الرحم نتيجة أسباب غير معروفة ولم يتمكن الباحثون من التوصل إلى هذه

الأسباب.

المرأة والطفل – صحة المرأة الحامل

وفيما يلي الأسباب الشائعة لموت الجنين في الشهور الأخيرة من الحمل وأثناء الولادة.

أسباب موت الجنين داخل الرحم

1- التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين هذا السبب تحديدًا لا يمكن السيطرة عليه بالفعل لأنه يحدث بسبب

حركة الجنين إلا أنه نادر الحدوث جدًا.

2- وجود تسمم حمل ومن أعراضه تورم بالعينين واليدين ارتفاع نسبة الزلال في البول زيادة في الوزن نتيجة

احتجازالسوائل بالجسم ويحدث التسمم بعد الأسبوع العشرين من الحمل وهو خطير إذا لم يتم علاجه وقد

يحدث نتيجة سموم في دم السيدةالحامل ويكثر حدوثه لمن يعانين مرض السكر وارتفاع ضغط الدم و أمراض

الكلى والكبدو الأمراض الوراثية.

3- انفصال المشيمة انفصال المشيمة من جدار الرحم قبل الولادة مما يؤدي إلى نقص كمية الأكسجين المحملة

في الدم إلى الجنين من أهم أسباب وفاة الجنين.

وقد يكون انفصال المشيمة جزئياً ويشمل جزء من المشيمة. أو كلياً ويشمل كل أجزاء المشيمة ويؤدي إلي نزيف.

ومن أسبابها أن تكون الأم مدخنة أو تجاوزت سن الأربعين

تكرار الحمل وغالباً ما يصاحب انفصال المشيمة ارتفاع في ضغط الدم وانفجار في كيس الماء المحيط بالجنين قبل

ميعاد الولادة ومن أعراضها نزيف مهبلي بسيط أو شديد ألم بالبطن وأسفل الظهر انقباضات سريعة بالرحم.

4- تأخر النمو داخل الرحم في هذه الحالة لا ينمو الجنين بالسرعة التي يجب أن ينمو بها في مراحل الحمل

المختلفة.

وهؤلاءالأطفال يكون لديهم مخزون ضعيف من الدهون وكذلك مادة الجليكوجين التي تتحول إلى جلوكوز بعد ذلك

لإعطاء طاقة. وهؤلاء الأطفال لا يستطيعون تحمل ضغط الولادة ويتعرضون لمشاكل كثيرة.

أسباب تأخر النمو

التدخين في السيدات

بعض الأمراض مثل الحصبة الألماني والتوكسو بلازموزيس

اضطرابات الكروموزومات

سوء تغذية حاد

شرب الكحوليات

مرض السكر والأمراض الروماتيزمية الحادة.

5- إصابة الحامل بمرض السكري وهو عدم انتظام نسبة السكر في الدم، ويتم التحكم فيها عن طريق

هرمون الأنسولين.

وللسكر نوعان:

– نوع لا يستطيع الجسم فيه إفراز كمية كافية من الأنسولين للسيطرة على نسبة السكر الموجودة بالدم

والنوع الثاني هو أن الأنسولين الذي ينتج لا يستعمل بكفاءة في الجسم وهذا هو النوع الذي يحدث في الحمل.

والسكر الذي يحدث في الحمل لا يمثل أية خطورة ولا تشتكي معظم السيدات من أعراضه

إلا أنه يجب متابعته والسيطرة عليه لأنه قد يشكل خطورة على الجنين.

وقد يؤثر السكر على الجنين ويؤدي إلى زيادة وزن الطفل عند الولادة لأكثر من 4.5 كجم مما يؤدي إلى اللجوء

للولادة بشكل غير طبيعي وهبوط حاد في السكر في دم الجنين بعد ولادته وذلك لأن الطفل تعود علي أخذ

نسبة سكر عالية من خلال المشيمة ثم بعد الولادة وانقطاع المشيمة عنه يحدث هبوط مفاجئ في السكر

لذلك ينصح بقياس نسبة السكر بعد الولادة وأن يتم إعطاؤه محلول جلوكوز والإسراع بتغذيته.

6- انخفاض ضغط الدم عند الأم لمدة طويلة تؤثر عليه.

7- التهابات مزمنة في الحوض إذا أصيبت الأم بالتهاب المجاري البولية أو التهابات الجهاز التناسلي

-أو نزول المياه التي تحمل الجنين السائل الأمنيوسي قبل الولادة دون طلق

8- عدم التوافق بين دم الأم والزوج (RH) وهذه المشكلة تحدث عند الولادة لكنها عادة تكتشف مع الجنين الأول

9- وجود تشوهات خلقية في الجنين

10- فقر دم حاد.

11- نقص كمية الأكسجين المحملة في الدم إلى الجنين

12- إصابة الحامل بأمراض القلب. ولتفادي حدوث أي من تلك الحالات أو الاكتشاف المبكر لها وعلاجها على السيدة

متابعة الحمل لدى طبيب النساء المختص والرجوع إليه في حالة ملاحظة أي أعراض غير طبيعية عليها أو على

حركة الجنين.

 

 

اترك رد

error: iRepair Egy.Help Content is protected !!