المرأة والطفل – ماذا يحدث للمرأة أثناء الحمل

المرأة والطفل – ماذا يحدث للمرأة أثناء الحمل

تغيرات تحدث للمرأة أثناء الحمل

تمر المرأة بتغييرات بيولوجية متعددة أثناء فترة الحمل خاصة في منطقة الثدي، حيث يقوم الثديان بدور مهم

لدعم الحياة البشرية للتطور والنمو، فبزيادة نشاطهما يزداد حجمهما وتكوينهما من أجل توفير الحليب للطفل.

أن أنسجة الثدي ديناميكية بطبيعتها دائمة التكيف مع التغيرات الهرمونية تتسع القنوات اللبنية من أجل

إنتاج وتخزين الحليب وهذا أمر طبيعي وجزء من استعداد الجسم لاستقبال مولود جديد

فالثدي سيكون مصدر الغذاء الوحيد للمولود الجديد لذلك من المهم أن تتعرف الأم على هذه التغيرات المتوقع

حدوثها أثناء فترة الحمل وذلك للاطمئنان على نفسها ومعرفة كيفية التعامل مع هذه التغيرات بما يتناسب مع

الحالة

المرأة والطفل – ماذا يحدث للمرأة أثناء الحمل

تغيرات متوقعة على الثدي أثناء الحمل

التغييرات في الثدي أثناء الحمل يمكن للمرأة أن تشعر ببعض الوخز وازدياد حجمهما مع شعورها بثقلهما

كما أن جلد الثديين يبدأ في التمدد أثناء الحمل مما قد يسبب الحكة في تلك المنطقة.وتصبح الأوردة ذات

اللون الأزرق أو الأخضر مرئية وبعض النساء اللواتي يشتكين دائماً من الثدي الصغير يبدأن في ملاحظة كبره

النساء اللواتي لديهن أطفال سابقات يمكنهن أيضاً إفراز حليب اللبأ من أثدائهن.

يمكن العثور على كتل الثدي في أماكن معينة من المستحسن أن يتم فحصها من قبل الطبيب.

يمكن أن تظهر الكتل حمراء وناعمة بسبب انسداد قناة الحليب.

يساعد التدليك اللطيف الدافئ على تعميم الدم مرة أخرى وذلك وفقاً لاستشارة الطبيب

كما تصبح الحلمات شديدة الحساسية أثناء الحمل وتصبح الحلمة والهالة أكثر قتامة حتى حجمها يصبح أوسع

ويزيد نمو الشعر حول منطقة الحلمة أثناء الحمل وتبدأ البثرات مثل درنة مونتغمري بالتطور حول الحلمات

ومهمتها هي توفير النعومة والليونة إلى الحلمة لإطعام الرضع بشكل ملائم.

المرأة والطفل – ماذا يحدث للمرأة أثناء الحمل

فحص الثدي أثناء الحمل 

من المهم الاستمرار بإجراء الفحص الروتيني الفحص الروتيني للثديين أثناء فترة الحمل بهدف الاكتشاف

المبكر لسرطان الثدي في حال الإصابة به وعلى الرغم من صعوبة تمييز التغيرات  الطبيعية بالثديين خلال هذه

المرحلة نظراً للتغيرات العديدة التي ستحدث عليهما أثناء الحمل من تضخم في الحجم والاحتقان الذي يصاحبه

الألم بالإضافة إلى ظهور بعض الكتَل وغيرها من التغيرات السابق ذكرها يبقى من المهم إجراء الفحص الروتيني

للثديين أثناء الحمل كل 4-5 أسابيع ويجب مراجعة الطبيب في حال الشك بوجود تغيرات غير طبيعية للاطمئنان.

تغير لون الحلمتين من أعراض الحمل

كالمعتاد في الكثير من أعراض الحمل المسؤول عن تغير لون حلمات الثدي إلى اللون الداكن هو الهرمونات التي

تغير من لون الجلد وتحفز إنتاج الميلانين في الجسم وهو ما يظهر على شكل بقع داكنة أحيانًا أو ما يعرف بكلف

الحمل ويؤثر على الثديين والحلمات بصورة خاصة. ويعد تغير لون الحلمتين من أعراض المبكرة للحمل مثلها في ذلك

مثل ألم الثديين أو كبر حجمهما في بداية الحمل ومع زيادة التغيرات الهرمونية قد تلاحظين تغير لون مناطق أخرى

في بشرتك، مثل الإبطين أو آثار الجروح القديمة وغيرها.

متى يتغير لون الحلمتين في الحمل

بما أن تغير لون الحلمتين من أعراض الحمل فهو يبدأ مبكرًا قبل حتى إجراء اختبار الحمل

ولكن قد يكون التغير غير ملحوظ وضئيلًا في بداية الحمل ومع الوقت ستلاحظين بوضوح تحولهما إلى اللون الداكن

مع حدوث تغيرات أخرى في شكل الحلمتين والثدي نفسه