أسلوب تربية الطفل الوحيد دون ان تسبب له الضرر

 أسلوب تربية الطفل الوحيد دون ان تسبب له الضرر

كيف تربي الطفل الوحيد بأسلوب تربوي لا تسبب له الضرر

الكثير من الناس يعتقدون ان الطفل الوحيد يكون بالضرورة مدللا ضعيف الشخصية معتمدا على غيره في كل ما

يخصه والحقيقة ان هذه الشخصية التي لا ننكر وجودها بيننا هي من صنع البيئة التي ينشأ فيها الطفل والاسلوب

التربوي الذي يتعامل به ابويه وليس الامر مرتبطا بكون الطفل وحيدا . والطفل الوحيد قد يكون مميزا بشكل كبير

ومتفوقا على اقرانه في الكثير من الاشياء في حال كان لدى ابويه الوعي بذلك وكنا ملمين بالطريقة الصحيحة التي

يربيان طفلهما بها والدراسات تؤكد بان الطفل الوحيد لديه من الفرص مالا يجده من لديه اخوة او من نشأ في اسرة

كبيرة .

الطفل وحيد والديه

ليس بالضرورة ان يكون الطفل وحيد والديه بناء على رغبتهما اذا ان الظروف في الكثير من الاوقات قد تفرض على

الابوين الاكتفاء بطفل واحد سواء كانت ظروف صحية او غيرها وفي كل الاحوال يتوجس الابوين لطفل وحيد خشية

من فشلهما في تنشئة طفلهما تنشئة سليمة وتكون لديهم الكثير من المخاوف حول تكوين شخصية الطفل وما اذا

كان سيتاثر سلبا من كونه وحيد ام لا ومن الخطأ ان نفكر في الطفل الوحيد دوما بطريقة سلبية ونتخيله بشخصية

سيئة حيث انه يمتلك من الفرص ما يجعل منه شخصية رائعة وفي الغالب يكون الطفل الوحيد اكثر نضجا واستقرارا

في مرحلتي الطفولة والمراهقة حيث انه لا يعاني من روح المنافسة والغيرة التي يعاني منها من لديه اخوة غيره

كما ان مخالطته للكبار في معظم الوقت تجعله اشبه بطفل كبير ذا عقل ناضج متفتح.

 أسلوب تربية الطفل الوحيد دون ان تسبب له الضرر

مشاكل قد يعاني منها الطفل الوحيد

الى جانب المميزات التي يحظى بها الطفل الوحيد والاهتمام والرعاية التي لا يجدها من لهم اخوة اخرين هناك

بعض المشاكل التي قد يعاني منها الطفل الوحيد بسبب خطأ ما في التربية وغالبا ما يكون السبب وراء معاناة

الطفل من هذه المشاكل هو الحرص الشديد عليه من قبل ابويه والتدليل الزائد عن الحد .

ومن اهم هذه المشكلات مايلي:

الشعور بالوحدة

والذي يكون ناتجا عن اهمال الوالدين وعدم اعطاء طفلهما الوقت الكافي الذي يقضيانه معه وعدم تهيئة البيئة التي

تؤنسه والاصدقاء والمجتمع الذي يندمج منه فينشغل عن التفكير في كونه وحيدا.

الغيرة من الاطفال الآخرين

وهذا الشعور يولده الشعور بالوحدة الذي تكلمنا عنه في السابق حيث ان الطفل الذي يعاني من الوحدة يحقد على

الاطفال الاخرين الذين يذهبون ويجيئون مع اخوتهم ويلعبون معهم داخل المنزل وخارجه وهذا قد يصيب الطفل

بالاكتئاب والقلق الدائم ويؤدي الى العزلة التامة.

شدة التعلق بالاخرين

لان الطفل الوحيد معظم الوقت يشعر بالوحدة فانه يتعلق بشدة بالناس حتى وان كانوا غرباء عنه لانهم مصدر

تسلية وانس بالنسبة له وبما انه يفعل ذلك مع الغرباء فان من البديهي ان يكون شديد التعلق بايويه وبصفة خاصة

امه ولا يمكنه مفارقتهما.

الدلال المفرط

وهذه هي الصفة الشائعة للطفل الوحيد حيث انه يجد من الاهتمام من والديه ما لا يجده غيره والكثيرين من الاهل

يحاولون تعويض الطفل الوحيد عن وحدته فيلبون له كل رغباته فيعتاد هو على ذلك ولا يتقبل ابدا فكرة عدم حصوله

على ما يريد ويتولد عن هذه المشكلة الكثير من المشاكل النفسية وعيوب الشخصية لدى الطفل وعلى راسها

الانانية وعدم تقدير احتياجات الغير.

 أسلوب تربية الطفل الوحيد دون ان تسبب له الضرر

الطفل الوحيد في العائلة

الطفل الوحيد في العائلة هو مسؤولية كبيرة تقع على عائق الابوين او من يشاركهما في تربية الطفل وهناك بعض

الامور التي يجب الانتباه اليها في التعامل مع الطفل:

1- تقبل كون الطفل وحيدا والتخلص من المشاعر السلبية حتى لا تصل اليه تلك المشاعر فتؤذيه ويشعر انه يمثل

مشكلة في حياة والديه.

2- عدم الالتفاف الى ما يقال لان الناس تنتقد كثيرا

3- توفير الجو الذي يساعد الطفل على الاندماج والاختلاط والتعامل مع اشخاص من نفس سنه او اكبر منه او اصغر

فهذا يعوضه عن عدم وجود اخوة معه.

4- عدم ترك الطفل لفترات طويلة امام شاشة التلفاز او الكمبيوتر حتى لا يعتاد على الوحدة.

5- عدم التعدي على حق الطفل في ان يختار اصدقائه

6- تعليم الطفل منذ الطفولة ان طبيعة الحياة انها لا تعطينا كل ما نبغي

7- اشعار الطفل بالحب والامان اللذان يحتاجهما كثيرا وتوطيد علاقة الابوين به وقضاء وقت كافي معه.

8- البحث والقراءة من قبل الوالدين في كيفية تربية الاطفال عموما فالتربية السليمة تساعد على تفادي الكثير من

المشكلات النفسية والسمات الشخصية السلبية.

9- التعامل مع الطفل الوحيد باسلوب ديمقراطي وعدم الغاء شخصيته او عدم احترامها بسبب الخوف من ان يشب

مدللا.

10- ترك المسافة الكافية للطفل ليتحرك والتفريق بين الحنان والتدليل الزائد

11- تعويد الطفل منذ الصغر الاعتماد على نفسه في الاشياء التي يقدر القيام بها حتى لا يصبح عاجزا عن القيام

بابسط الامور

12- تعليم الطفل ان يتقبل دوما الشيء وضده في هذه الحياة فتلك طبيعتها

13- تك الفرصة للطفل ليتخذ بعض القرارات وعدم تحجيمه واعطائه فرصة للتفكير وحل مشاكله

14- تعليم الطفل منذ الصغر ان سنة الحياة هي الاخذ والعطاء حتى لا يصبح انانيا

15- تعويد الطفل على النوم وحده في سن مناسب وعدم الاستسلام لرغبته في عدم مفارقة امه

16- اعطاء الطفل المساحة من الحرية التي يحتاجها بحيث يتركه والديه يلعب مع الاطفال من نفس سنه

17- تعزيز شعوره بالاستقلالية

18- مساعدته على اكتشاف مواهبه ليشغل وقته ولا يشعر بالوحدة

19- تعليمه قيمة الشعور بالاخرين واحتياجاتهم وتقديرهم منذ الصغر ليكون شخصا متعاونا معطاء لا انانيا

 أسلوب تربية الطفل الوحيد دون ان تسبب له الضرر

مزايا الطفل الوحيد

– حصوله على اهتمام والديه بدرجة تفوق الطفل الذي يولد في اسرة كبيرة ولا بد من توزيع وقتهما

– عدم معاناته من بعض الاضطرابات النفسية التي تصيب الاطفال في مرحلة ما مثل الشعور بالغيرة من الاخ

– تعود الطفل الوحيد على تحمل مسؤولية ما يفعل كاملة

– الشخصية القوية والمستقلة التي يتمتع بها الطفل الوحيد

– يساعد عدم المبالغة في تدليل الطفل الوحيد على تنشئته طفلا عاقلا قادرا على ضبط نفسه

مساوىء الطفل الوحيد

– حرمان الطفل من المميزات تشكل مشاكل نفسية لا حصر لها

– انانية الطفل الوحيد الناتجة من التدليل المفرط وتلبية رغباته جميعها

-الانطوائية والانكفاء على الذات وعدم القدرة على الاندماج مع العالم المحيط به

-المعاناة من التقلبات المزاجية الناتجة عن الشعور بالوحدة

– ضعف الشخصية وعدم القدرة على مواجهة صعاب الحياة