واتساب تحت التسوية حول انتهاك الخصوصية


واتساب تحت التسوية حول انتهاك الخصوصية

أن التسوية المحتملة بين شركة فيسبوك ولجنة التجارة الاتحادية حول انتهاك خصوصية بيانات المستخدمين

على وشك الانتهاء وإن من المرجح أن يتضمن الاتفاق تطبيق واتساب للتراسل الفوري المملوك لفيسبوك.

أن شركة فيسبوك ولجنة التجارة الاتحادية يتفاوضان على تسوية محتملة ستلزم فيسبوك بإنشاء لجنة مستقلة

للإشراف على الخصوصية واتخاذ خطوات أخرى لحماية المستخدمين.

و إن الخطوات تشمل تعيين مسؤول للخصوصية على أعلى مستوى في فيسبوك بموافقة السلطات الاتحادية

وإنشاء لجنة إشراف على الخصوصية ربما تضم أعضاء في مجلس إدارة الشركة.

وتحقق لجنة التجارة الاتحادية فيما جرى الكشف عنه من أن فيسبوك شاركت بشكل غير سليم معلومات

تخص 87 مليونا من مستخدميها مع شركة كمبردج أناليتيكا البريطانية للاستشارات، المفلسة حاليا.

ويركز التحقيق على ما إذا كانت مشاركة البيانات مع كمبردج أناليتيكا ومشكلات أخرى تتعلق بالخصوصية قد

انتهكت اتفاقا مع لجنة التجارة الاتحادية يعود لعام 2011 مع اللجنة ويهدف لحماية خصوصية المستخدمين.

وأعلنت فيسبوك  أنها جنبت ثلاثة مليارات دولار لتغطية تسويات مع الجهات التنظيمية الأميركية.

إنه لم يتضح على الفور إن كانت التسوية ستشمل أيضا تطبيق انستغرام المملوك أيضا لفيسبوك.

وامتنعت فيسبوك ولجنة التجارة الاتحادية عن التعليق على التقرير.

واتساب تحت التسوية حول انتهاك الخصوصية

خلال أشهر  واتساب  يتوقف لدى مئات الآلاف من المستخدمين

أعلن تطبيق “واتساب” للتراسل الفوري أنه سيتوقف عن العمل على جميع الهواتف الذكية التي تعمل بنظام

تشغيل “ويندوز” خلال أشهر في خطوة قد يتضرر منها مئات الآلاف من المستخدمين حول العالم.

وقال القائمون على التطبيق المملوك لـ”فيسبوك” في تحديث نشروه على مدونتهم إنه “لن يتم تشغيل التطبيق

على الهواتف التي يدعمها برنامج “مايكروسوفت” بدءا من ديسمبر المقبل”.

وأضافوا: “نظرا لأننا لم نعد نعمل على تطوير أنظمة التشغيل القديمة فقد تتوقف بعض الميزات عن العمل في أي

وقت”.

واتساب تحت التسوية حول انتهاك الخصوصية

وكانت “مايكروسوفت” أطلقت نظام التشغيل “ويندوز فون” الذي يعمل عليه تطبيق واتساب في أكتوبر 2010

لكنها أعلنت مؤخرا أنها لن تزود هواتفها الذكية الجديدة بهذا النظام ونصحت المستخدمين بشراء أجهزة تعمل

بنظام تشغيل “أندرويد” الخاص بـ”غوغل” أو “آي أو إس” الخاص بهواتف “أبل”.

ولم يحقق “ويندوز فون” نجاحا مماثلا لنجاح منافسيه كما أن “مايكروسوفت” لم تقم بتطويره بالشكل الكافي.

ومع ذلك سيتضرر الآلاف أو حتى مئات الآلاف من الأشخاص الذين يستخدمون “واتساب” على هواتف “ويندوز”

عندما يتوقف التطبيق عن العمل.