علاج قصر القامة بالأعشاب والنتائج المتوقعة

 علاج قصر القامة بالأعشاب والنتائج المتوقعة

علاج قصر القامة نتائجه مضمونة سواء كان متمثل في قصر القامة بسبب حدوث خلل في هرمون النمو أو العكس

فرط في افراز هرمون النمو وفي كلا الحالتين فان الشخص يعاني من بعض المشاكل النفسية ولا يستطيع ممارسة

حياته بشكل طبيعي ولكن يعد قصر القامة من بين الاعراض المرضية التي يسهل علاجها عن طريق العقاقير الطبية

أو بعض الأعشاب الطبيعية بل وهناك الكثير من العمليات الجراحية التي تزيد من فقرات العمود الفقري مما تساهم

في زيادة الطول بصورة كبيرة.

تعريف قصر القامة

ان قصر القامة أحد الامراض شيوعا في الكثير من الدول حول العالم بل ونجد بعض المناطق تعاني من هذا المرض

بشكل كبير مقارنة بالدول الاخرى المجاورة لها حيث يعود هذا الى الجينات الوراثية وبعض الظروف البيئية وفي

كثير من الحالات يظل السبب مجهول ولكن يخضع مفهوم قصر القامة للكثير من المعايير والتصنيفات فهناك قصر

قامة مؤقت وناك قصر قامة دائم لذلك يجب ان يتم اللجوء الى الطبيب المعالج ليقوم بتحديد المنحنى المعياري الخاص

بنمو الطفل ودراسة التاريخ المرضي بكل دقة.

 علاج قصر القامة بالأعشاب والنتائج المتوقعة

أسباب قصر القامة

تشير الدراسات الى ان الجينات الوراثية التي تنتقل من الاباء والاجداد الى الابناء هي العامل الاول وراء قصر القامة

ثم تأتي طبيعة الهرمونات ونشاط الغدد في المقام الثاني وذلك من خلال الغدة النخامية فهي المسئول الاول عن

افراز هرمون النمو في مرحلة البلوغ .

وكذلك الغدة الدرقية تقوم بدور كبير في ذلك ولا سيما عند تناول بعض العقاقير الطبية التي تحتوي على مادة

الكورتيزون في بداية فترة المراهقة وقد تكون اغلب الحالات خاصة باهمال الام للتغذية الصحية والسليمة للطفل منذ

الصغر حيث تؤدي فيما بعد الى اضطربات في هرمون النمو فضلا عن الاصابة ببعض الامراض المزمنة مثل الربو

ومرض الاستقلالية الخلفية ومرض الكلى واصابة الطفل ببعض المتلازمة الجينية مثل متلازمة داون ومتلازمة

تورنر ومتلازمة براد ويلي .

اما عن الاسباب النفسية هي كثيرة ومتعددة فنجد ان السخرية والتنمر التي يتبعها الكثير من الاشخاص والحرمان

العاطفي من قبل الاهل يكون سبب رئيسي للاصابة بالكثير من الامراض على رأسها قصر القامة

كيفية تشخيص مرض قصر القامة

يقوم الطبيب بتحديد وزن الطفل واخذ قياساته بصورة عامة من خلال قياس طول الذراعين والساقين والعمود الفقري

ومن ثم يقوم باجراء عملية حسابية يكتشف من خلالها معدل نمو الطفل مقارنة بالمعايير الاعتبارية ومن ثم يتم

طلب بعض الفحوصات الطبية مثل وظائف الكبد والكلى ونسبة الدم في الجسم وتخاليل البول والبراز وفحص الغدد

مثل الغدة الدرقية والنكافية .

ويتم وصف العلاج المناسب حسب شدة الحالة والحالة العمرية التي يمر بها المريض فان كان صغيرا ولم يصل الى

فترة البلوغ بعد يتم وصف بعض العقاقير الطبية والاعشاب التي تعمل على تنشيط هرمون النمو.

اما اذا تخطى مرحلة العشرينات يتم اجراء العمليات الجراحية التي تعتمد على اضافة او تركيب بعض الاجهزة التي

تزيد من فقرات العمود الفقري بمعدل 8 سنتيمترات وقد تصل الى 12 سنتيمتر حسب حالة المريض.

 علاج قصر القامة بالأعشاب والنتائج المتوقعة

معالجة قصر القامة بالاعشاب

يتطلب العلاج الى حرص شديد ومداومة لفترة طويلة وعدم التسرع في الحصول على النتائج ويفضل تناولها تحت

اشراف الطبيب.

ان حليب الابل مع الثوم يساعد بشكل كبير على تنشيط هرمون النمو وزيادة طول الاطراف خاصة عند تناوله على

الريق ويمكن ايضا ان يتم تناول حبة البركة مع نوى التمر وذلك بعد ان يتم هرسها جيدا والحصول على المادة اللينة

المتواجدة به ويضاف العسل الابيض او الاسود حتى يسهل تناولها.

علاج قصر القامة بالأعشاب بعد سن الثلاثين

يمكن تناول طبق من شوربة نخاع العظام الخاصة بالابل والاغنام حيث تساعد على تنشيط الغدد وزيادة هرمون

النمو ويمكن ايضا تناول ثمار الافوكادو بصورة يومية او تناول ثمار الفجل حيث يعمل كل منها على علاج قصر

القامة بشكل كبير لكن مع المداومة على تناوله.

طرق اخرى لعلاج قصر القامة

هي ممارسة بعض الرياضات المائية مثل السباحة وبعض الالعاب الرياضية مثل تسلق الجبال او الجمباز وتناول

الاطعمة الغنية بالبروتينات.