الأخبار – انشاء المصانع وسلامة البيئة

الأخبار – انشاء المصانع وسلامة البيئة

سلامة البيئة عند إنشاء المصانع 

لا شك أن سلامة البيئة عند إنشاء المصانع هي الأولوية الأولى عند بداية التفكير في بناء المصنع، ويعمل الإنسان

في الأنشطة الاقتصادية المتنوعة لتسهيل حياته وتوفير احتياجاته الخاصة، وبالتالي فإن هذه الأنشطة تؤثر عليه

وعلى البيئة التي يعيش فيها، فإذا قام الإنسان بأي نشاط مضر قد يؤدي ذلك إلى وقوع ضرر وخلل بالنظام البيئي

ونتائج هذا الخلل كارثية قد تضر بحياته، ويشهد العالم منذ الثورة الصناعية وبداية الاعتماد على الآلة تطورًا كبيرًا

خاصة في الصناعة، وهذا ما أدى إلى ظهور نفايات صناعية مختلفة أضرت بشكل ضار على بيئة الإنسان، والمصانع

تصدر ملوثات بمختلف الأنواع، سائلة وغازية وصلبة، ومع بداية تفاقم المشكلة ظهرت منظمات من دورها حماية

البيئة، وبدأ البعض العمل على دراسة كيفية إنشاء المصانع وتقديم بعض الاقتراحات المناسبة للحفاظ على البيئة

عند إنشاء المصانع، وسنتحدث هنا عن بعض هذه التوجيهات الهامة.

تأثير الملوثات الصناعية على البيئة

تختلف أنواع الملوثات الصناعية التي تؤثر على البيئة، وتعتبر الملوثات الصناعية من أخطر الملوثات التي تهدد البيئة

عامة والإنسان خاصة في هذا العالم، وتنقسم إلى ثلاثة أنواع :

النوع الأول

الملوثات الصناعية الصلبة، وهي مواد صلبة لا يمكن الاستفادة منها مجددًا في عملية التصنيع، وهي المواد التي

تستخدم في بداية الإنتاج ثم تتحول إلى مواد جاهزة، وبعد دخول هذه المواد دائرة الإنتاج ومن ثم التصنيع تصبح

نفايات لا يمكن إعادة تدويرها واستخدامها لإنتاج أي مواد جاهزة أخرى، وجميع المصانع تتخلص من هذه المواد

الصلبة فهي عديمة الفائدة، وأمثلة على هذه المخلفات، المركبات المعدنية الثقيلة والرصاص ومركبات السيانيد

وجميع هذه المركبات غير قابلة للتحلل، لذلك هناك عدد من الطرق المناسبة للتخلص منها بطريقة سليمة لا تضر

بالبيئة.

النوع الثاني

الملوثات الصناعية السائلة، عند التأكد من سلامة البيئة عند إنشاء المصانع يجب التأكد من التخلص من جميع

النفايات بشكل مناسب، والملوثات السائلة تنتج من نفايات خطيرة جدًا على البيئة، وهي نتاج دخول الماء في

الصناعة، فبعد خلط الماء مع مواد الصناعة اللازمة للمنتجات، يصبح الماء ملوثًا ويجب التخلص منه، والطريقة التي

تلجأ إليها المصانع غير صديقة للبيئة تمامًا، إذ تقوم المصانع بإرسال الماء الملوث نحو البحار والمحيطات وشبكات

الصرف، ويضر هذا التصرف من قبل المصانع بالحياة المائية وحياة الإنسان، وأكثر النفايات السائلة المعروفة، هي

نفايات النفط، وهي من أكثر النفايات التي تسببت في نفوق عدد كبير من أنواع الأسماك البحرية، وأثرت بشكل

خطير على الحياة البحرية.

النوع الثالث

الملوثات الغازية، مع زيادة الاعتماد على المجالات الصناعية زادت نسبة ثاني أكسيد الكربون الذي ينتج عن الاحتراق

المستمر في الهواء، وذلك ما يؤثر على الهواء الجوي الذي تعيش عليه جميع الكائنات الحية بداية من الإنسان

وحتى الحيوانات والأسماك والنباتات وانتهاءً بالطيور، ومن أشهر صور التلوث الجوي، الغازات السامة التي تصدرها

مداخن المصانع، مثل ثاني أكسيد الكبريت وأول وثاني أكسيد الكربون، وكذلك الجزيئات المعدنية الدقيقة التي تتطاير

وتعلق في الهواء، وهناك عدة وسائل يجب الاهتمام باتباعها لتقليل التلوث الصناعي بسبب الغازات.

الأخبار – انشاء المصانع وسلامة البيئة

اقتراحات سلامة البيئة عند إنشاء المصانع

يجب الاهتمام بنظافة البيئة عند بناء أي مصنع، ويوجد عدد من الاقتراحات التي يجب إتباعها لتجنب حدوث أي خطر

أو وقوع أي أضرار على البيئة أو الإنسان في المجال الذي يعمل به، لذلك تهتم المنظمات المسئولة عن حماية

البيئة من التأكد من التزام أصحاب المصانع بهذه الشروط المهمة التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار، تجنبًا للتعرض

للمحاسبة بسبب المخالفات البيئية، ونذكر من أهم هذه الشروط ما يلي :

البنية التحتية القوية للمصانع

يجب عند التفكير في إنشاء مصنع أن تتوافر جميع شروط السلامة، ويجب أن تشمل تلك الشروط سلامة الإنسان

وكذلك سلامة البيئة المحيطة، لذلك يجب الاهتمام بتوفير نظام كامل لإطفاء الحرائق في حالة نشوب أي حريق

وكذلك توفير فلاتر ذات جودة خاصة لمداخن المصانع خصوصًا مصانع تنتج غازات ضارة كمصانع الأسمنت، والتي

تستخدم للسيطرة على الغبار الناتج من هذه الصناعة، وتعمل تلك الفلاتر أيضًا على منع هذه الغازات من الخروج

بكميات كبيرة للهواء الجوي، وبذلك تقلل من نسبة المعادن المتطايرة التي تعلق في جزيئات الهواء المحيط، ولهذا

يجب أن تلعب الحكومات دورًا هامًا في التوعية وتحذير أصحاب المصانع من الغازات الخطرة التي تنبعث من المصانع

أثناء عمليات التصنيع، وضرورة تطوير واستخدام طرق وأساليب تكنولوجية للحد من هذا الخطر.

بعض المصانع تتخلص من المواد السامة التي لا تحتاج إليها في مياه الصرف الصحي، لذلك من أهم اشتراطات

سلامة البيئة عند إنشاء المصانع وكحجر أساس مهم في البنية التحتية للمصانع يجب عمل آبار خاصة للتخلص من

تلك المواد السامة بطريقة مناسبة أقل ضررًا على البيئة والإنسان، وذلك عن طريق التعاقد مع شركات مُختصة تقوم

بنقل هذه المواد الخطيرة إلى مكان آخر ويتم التخلص منها بطريقة سليمة، وغالبًا ما يفضل أن يكون في المصانع

أماكن معدة خصيصُا للتخلص من النفايات بشكل سهل، وهذا أيضًا حتى يتم جمعها ونقلها والتخلص منها بسهولة.

اختيار المساحة المناسبة بعيدًا عن المناطق السكنية

عند إنشاء المصانع خاصة المصانع الكبيرة يجب الاهتمام بأمرين مهمين جدًا، الأمر الأول، هو الاهتمام بالمساحة

التي سيغطيها المصنع، والتي يجب أن تكون كافية لأماكن التصنيع وتتوافر بها أماكن للمرفقات وأخرى للتخلص من

النفايات، الأمر الثاني، وهو لا يقل أهمية عن الأول بل ويزيد في بعض الأحيان، هو أن يكون مكان إنشاء المصنع بعيد

عن الأحياء السكنية والتجمعات المأهولة بالسكان، وهو شرط أساسي من شروط سلامة البيئة عند إنشاء المصانع

في أي مكان في العالم اليوم.

ويعتبر الشرط الأخير شرط أساسي، لأنه يؤثر بشكل ضار على البيئة وصحة الإنسان، فلا يمكن أن يتم منح أي

مصنع قد يحتوي على مواد مشتعلة قد تتسبب في قيام حرائق، مثل مصانع الدهان بجوار مناطق سكنية كبيرة

وكذلك لا يمكن السماح للمصانع التي يصدر منها غازات عادمة وسامة في الهواء من أن التواجد وسط أحياء سكنية

لأن الناس في تلك المناطق ستتأثر بهذه المواد الخطيرة وسوف يتسبب ذلك في مشكلات في التنفس وقد يصل

الأمر إلى الاختناق.

وأحيانًا تصدر المصانع ضوضاء عالية جدًا، تقلق هذه الضوضاء راحة الناس، وقد تكون هذه الضوضاء أعلى من الحدود

المسموح بها وتؤدي إلى مشاكل نفسية كزيادة التوتر ومشاكل سمعية قد تصل إلى حد فقدان حاسة السمع

تمامًا، وقد الضوضاء فسيولوجية كذلك مسببة أمراض في القلب, لذلك يجب أن يتم اختيار سلامة البيئة عند إنشاء

المصانع وإنشائها بعيدًا عن التجمعات الحضرية المليئة بالسكان، لتجنب المخاطر التي قد تقع على البيئة وصحة

الإنسان، وفي حالة وقوع أي مشاكل خطيرة كالحريق يمكن السيطرة عليه في حدود مساحة المصنع، لذلك يجب

أن يتم إنشاء المصانع في المناطق الصناعية التي تخصصها الدولة، وكذلك في البيئات شبه صحراوية، فهذه أفضل

الأماكن التي يمكن القيام فيها بأي نشاط صناعي.

الأخبار – انشاء المصانع وسلامة البيئة

استخدام مصادر الطاقة المتجددة

تعتبر الطاقة من أهم الأمور الأساسية التي يحتاجها أي مصنع للعمل والإنتاج، ومن أهم اقتراحات سلامة البيئة عند

إنشاء المصانع هي استخدام مصادر للطاقة المتجددة، والاعتماد على الطاقة الشمسية أصبح اتجاهًا تسلكها

شركات صناعية عالمية لتوفير الطاقة بشكل نظيف للحفاظ على البيئة وحتى الحفاظ على جودة المصانع، لأن

الطاقة الشمسية غير مكلفة وهي نوع طاقة متجددة غير ملوث للبيئة، لذلك يجب الاهتمام بتثبيت عدد كافي من

خلايا الطاقة الشمسية بالقرب من المصانع لتوليد كميات الطاقة الكهربائية التي تحتاجها المصانة وتخزين كميات

أخرى لاستخدامها في أوقات لاحقة.

معظم المصانع التي ما زالت تعتمد على الفحم والبترول لتشغيل المراجل والأفران الضخمة لتزويد المصنع بالطاقة

اللازمة أثناء عملية الإنتاج تحتاج إلى جهدًا غير معقول للإشراف على هذه المراجل وتصبح العملية الإنتاجية مكلفة

بشكل زائد عن الحد، لذلك يجب الاهتمام بتغيير مصادر الطاقة والتحويل للاعتماد على مصادر طاقة متجددة كالطاقة

الشمسية، ويمكن بجانب الطاقة الشمسية الاعتماد على الرياح في توليد الكهرباء، وذلك لتجنب الانبعاثات الخطيرة

من الأدخنة والغازات السامة من المداخن التي تضر بالهواء الجوي بشدة.

عمل دراسة لأنواع النفايات التي ينتجها المصنع

عند إنشاء أي مصنع، يتم عمل جدوى اقتصادية، ويجب أن تحتوي دراسة هذه الجدوى الاقتصادية على تحديد

ومعرفة أنواع المخلفات والملوثات التي ستخرج من المصنع بعد بداية عمل الإنتاج، وعند التحقق من توجهيات

سلامة البيئة عند إنشاء المصانع سنجد أنه من الضروري جدًا معرفة ما إذا كانت هذه المخلفات والنفايات يمكن

العمل بها مجددًا بعد إعادة تدويرها، لأن إعادة التدوير المخلفات والمواد غير اللازمة سيخلق فرصة أخرى

لاستخدامها مرة أخرى وهذا سيقلل من تكلفة الإنتاج، حيث يوجد مواد كثيرة مثل الكرتون وبشكل عام مواد التغليف

هذه كلها مواد يمكن إعادة تدويرها مرة أخرى واستخدامها مرة ثانية.

وتدوير المواد سيساعد في المحافظة على نظافة البيئة، ويمكن الاستفادة من إعادة تدوير المواد العضوية كذلك في

إنتاج أنواع من الأسمدة والغازات، وهناك العديد من المصانع التي تهتم بعمل شراكة مع مصانع أخرى تقوم بالحصول

على النفايات والعمل على إعادة تدويرها.

لذلك دراسة الجدوى الاقتصادية للنفايات التي تنتجها المصانع ضرورية جدًا عند الحديث عن صحة البيئة العامة

والنظام البيئي، والعديد من المواد الأساسية المستخدمة في الصناعة مثل الحديد والزجاج والبلاستيك يمكن إعادة

تدويرها وذلك عن طريق صهرها تحت درجات حرارة عالية واستخدامها في الصناعة بشكل طبيعي مرة أخرى.

الأخبار – انشاء المصانع وسلامة البيئة

استخدام طرق نظيفة للتخلص من النفايات الصناعية

سلامة البيئة عند إنشاء المصانع هي أهم ما يجب التأكد من تحقيقه حتى قبل البداية في إنشاء المصنع، وكما

نعرف أن المصانع تنتج مخلفات خطيرة في العادة، لذلك يجب العمل على إيجاد حلول وتطوير آليات مناسبة للتخلص

من النفايات بشكل مناسب يحافظ على نظافة البيئة.

وكما ذكرنا من طرق التخلص من النفايات، القيام بعمل حفر للتخلص من النفايات ودفنها، ويجب أن يتم عمل هذه

الحرف بعيدة عن مصادر المياه المختلفة سواء مياه الشرب أو المياه الجوفية، وذلك حتى لا تتسرب أي من

المخلفات الضارة إلى المياه، ويجب أيضًا أن تُحفر هذه الآبار بعيدًا بمسافة لا تقل عن 5 كيلومتر من التجمعات

السكنية، ومراعاة عدة عوامل أخرى عند التخلص من النفايات منها عامل الرياح، حيث أن النفايات يجب أن تمر بعدة

مراحل أثناء المعالجة وذلك لتقليل الخطر الناتج عنها بكل الطرق الممكنة.