الأخبار – الشيشة و السجائر الإلكترونية

الأخبار – الشيشة و السجائر الإلكترونية

 

تعرف الشيشة الإلكترونية على أنها بديلٌ جديدٌ لتدخين التبغ أو الأرجيلة وهي عبارة عن جهاز إلكتروني يعتمد في

عمله على بطارية لتسخين الفتيلة، وعلى تبخير محلول خاص بها يسمى بالعصير الإلكتروني، حيث ينتج بخاراً كثيفاً

ذا رائحة زكية تختفي بسرعة، ويحتوي المحلول على نسبة من النيكوتين ليناسب الأشخاص الذين يريدون الإقلاع

عن التدخين، ولهذه التقنية أضرار سنتعرف عليها

بعد الإعلان عن وجود حالات وفاة بسبب السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة، والتي وقعت بسبب مرض خطير

في الجهاز التنفسي، وتأكيد الخبراء أن تدخين سجائر إلكترونية تحتوي على مركب زيت تي إتش سي ، وهو

المركب الرئيسي النشط في القنب

الأخبار – الشيشة و السجائر الإلكترونية

الشيشة الالكترونية مجهولة المصدر حتى الآن لا توجد دراسة علمية مؤكدة عن الشيشة الإلكترونية، كما وأنها

ليس لها أي مواصفات قياسية وجيدة، فهي حتى اليوم مجهولة المصدر، والشركات المُنتجة لها تنتج كل شيشة

الكترونية مختلفة في مواصفاتها عن المنتجات التي تُصنعها الشركات الأخرى، ولا يوجد مصنع عربي يصنع هذا

المنتج، فجميعها يتم استيراده من الصين وغيرها من الدول الأخرى في الخارج. وإذا ما أردت الإقلاع عن التدخين

فهنالك العديد من الأدوية التي تُصرف بعد استشارة الطبيب تُعينك في الإقلاع عنه ولو أن أهم ما يجب توافره في

هذا الأمر هي الإرادة القوية والتصميم والمُثابرة.

أضرار الشيشة الالكترونية

-تحتوي على مواد كيميائية مُشعة وخطيرة على صحة الإنسان، وضررها كبير جداً.

– استخدام الشيشة الالكترونية لفترة طويلة، تؤذي الرئتين كثيراً وتؤدي للإصابة بعديد الأمراض كسرطان الرئتين

وأمراض الشعب الهوائية المُزمنة وغير ذلك من الأمراض الناتجة عن التدخين.

-يحتوي بعض الأنواع من الشيشة الإلكترونية على الكحول الإيثيلي (الإيثانول) الذي يُحرم تناوله.

-يُمكن أن يتسرب المحلول الموجود داخلها إلى الفم مُسبباً بذلك العديد من الالتهابات والمشاكل الصحية الأخرى.

تُسبب امراض الحساسية للفم في كثير من الحالات.

-يدخل في تصنيعها بعض المواد التي تتأكسد مع الأكسجين وتُسبب العديد من الأمراض الخطيرة للإنسان.

-عائدة سيئة في المجتمع إذا ما أصبحت رائجة ومنتشرة بشكل كبير، واقتنع الناس انها لا تُسبب الضرر.

-تحتوي الشيشة الالكترونية على النيكوتين وهي مادة ضارة للإنسان تُسبب الإدمان.

-تحتوي في داخلها على بطارية، وهناك احتمالية لإنفجار البطارية فيها أثناء التدخين حتى لو كانت هذه الاحتمالية

قليلة جداً.

الأخبار – الشيشة و السجائر الإلكترونية

مخاطر التدخين للسجائر الإلكترونية من خلال سؤال وجواب:

– ما هي السجائر الإلكترونية؟

عبارة عن أجهزة إلكترونية تنتج أبخرة من الجزيئات الصغيرة في الهواء عن طريق تسخين سائل يحتوي عادة على

النيكوتين و نكهات مميزة و مواد كيميائية أخرى، يمكن أن تحتوي أبخرة السجائر الإلكترونية التي يتنفسها

المستخدمون من الجهاز وكذلك هواء الزفير المنبعث من المدخنين على مواد ضارة.

– ما هي المواد الضارة التي تحتويها السجائر الإلكترونية؟

النيكوتين، وجزيئات متناهية الصغر يمكن استنشاقها وتصل لعمق الرئتين، ومواد تكسب النكهة مثل ثنائي الأسيتيل

( مادة كيميائية ترتبط بأمراض الرئة الخطيرة )، و مركبات عضوية متطايرة مثل البنزين كعوادم السيارات، ومواد

كيميائية مسببة للسرطان، و معادن ثقيلة مثل النيكل والقصدير والرصاص.

‏- هل هناك إقبال من المدخنين على السجائر الالكترونية ظنا منهم أنها أفضل؟

بالفعل يعتقدون أنها خطوة نحو التوقف عن التدخين، وهذا غير صحيح، و يستخدم للترويج لمزيد من المبيعات، ولا

يزال العلماء يتعلمون ويدرسون الآثار الصحية طويلة المدى للسجائر الإلكترونية، قد تكون بعض نكهات السجائر

الإلكترونية آمنة للأكل، ولكنها ضارة عندما تستنشق فالأمعاء تختلف عن الرئتين .

الأخبار – الشيشة و السجائر الإلكترونية

– هل تسببت بطاريات السجائر الإلكترونية المعيبة في حدوث بعض الحرائق والانفجارات؟

بالفعل و تسببت بعضها في إصابات خطيرة للمدخنين، و تسبب السجائر الإلكترونية تسمم الأطفال والكبار بالبلع أو

التنفس أو امتصاص سائل السجائر الإلكترونية من خلال الجلد أو العين.

-‏ هل تعرض السجائر الإلكترونية المستخدمين لمواد كيميائية ضارة أقل من السجائر المحترقة؟

بالتأكيد لكن على المدى البعيد أي منتج من منتجات التبغ ضار، بما في ذلك السجائر الإلكترونية التي ربما تصبح

أكثر انتشارا، وتزدادا مخاطرها بطول الاستعمال للأجيال القادمة، كما أن استنشاق المواد الكيميائية الضارة يمكن أن

يتسبب في تلف الرئة وأمراض الرئة.

– ما هي أهم المخاطر التي يتعرض لها مستخدمين السجائر الإلكترونية؟

معرضون بشكل متزايد لخطر السعال والصفير وزيادة في تفاقم الربو، بسبب أن المكونان الأساسيان الموجودان في

السجائر الإلكترونية – البروبيلين جليكول والجلسرين النباتي – سامان للخلايا، و كلما زادت المكونات في السائل

الإلكتروني زادت السمية.

– هل تنتج السجائر الإلكترونية أيضًا عددًا من المواد الكيميائية الخطرة؟

بالفعل مثل «الأسيتالديهيد، و الأكرولين، و الفورمالديهايد» وهذه المواد يمكن أن تسبب أمراض الرئة، وكذلك أمراض

القلب والأوعية الدموية، بينما الأكرولين مبيد عشبي يستخدم لقتل الأعشاب الضارة، و يمكن أن يسبب تلف الرئة

ومرض الانسداد الرئوي المزمن، والربو، و سرطان الرئة.

– هل تزيد من الإصابة بالالتهابات التنفسية والرئوية؟

السجائر الإلكترونية تتلف الخلايا المناعية، وتضر الأهداب التنفسية مما يسبب تراكب البلغم وعدم القدرة على طرد

الميكروبات الغازية للغشاء المخاطي في الجهاز التنفسي.

– هل تسبب الالتهاب الرئوي الدهنى (أو الشحمي)؟

بالفعل وهو حالة نادرة تحدث عندما تدخل جزيئات الدهون إلى الرئتين، عندما يتم استنشاق كميات كبيرة من

قطرات الدهون في الرئتين، فإنها يمكن أن تسبب تهيج وتلف الرئة، مما يؤدي إلى الالتهاب الرئوي الدهنى.