كيفية الاستقلال عن الأسرة بالنسبة للذكر والأنثى

كيفية الاستقلال عن الأسرة بالنسبة للذكر والأنثى

الاستقلال عن الأسرة تجربة ثرية وهي أكثر التجارب جدارة بالتنفيذ فلها فؤائد وتضيف الخبرات الهامة للشاب

أو الفتاة كما تعتبر مرحلة تدريب واعداد للزواج.

فجميعنا نعيش في رفاهية مع الأسرة لا نتعلم شيء سوى الدعم والخدمات والرفاهية.

الاستقلال عن الأسرة ليس مجرد بعد أو تعليم الشاب والفتاة الاعتماد على النفس فالأمر أكبر من ذلك بكثير

فالاستقلال عن الأسرة هو خوض تجربة الحياة بشكل كامل وبلا تبعية أو تقليد وهو الطريق الطويل الذي نمشيه

بمفردنا ويكفي لنا ما قدمه الأهل قبل ذلك.

كيفية الاستقلال عن الأسرة بالنسبة للذكر والأنثى

ما هو الاستقلال عن الأسرة

على الرغم من كثرة الحديث عن الاستقلال عن الأسرة يكاد ينعدم الحديث عن ماهية ذلك الشيء وما يؤدي للفهم

المشوه لمفهوم الاستقلال والذي للعيش بعيد عن الأهل فهذا لا يمثل الاستقلال فلا يعني أن يعيش الشاب في

مكان مستقل ويرسل له أهله المال كل شهر ويعود بثيابه المتسخة كل اجازة ليأخذها نظيفة مهع ومعه الطعام ما

يكفيه لفترة بل وتهاتفه والدته كل صباح لايقاذه ويعود ليسألهمم في كل قرارات حياته بسلبية أي استقلال هذا.

الاستقلال عن السرة لا يعني المكان فالاستقلال حياة كاملة يستقل فيها الشاب بشكل كامل عن الأهل في

الأمور المالية والحياتية على السواء.

فان الاستلال هو الاعتماد على النفس في كل الأمور والقرارات حتى عند مشاركتهم في المنزل وأي مناقشة

لموضوع تكون على سبيل الاستشارة والنصيحة ليس أكثر , وما عدا ذلك لا يعد استقلال.

مميزات الاستقلال عن الأسرة

– الاعتماد على الذات

الاستقلال عن الأسرة يدربنا على الاعتماد على النفس في كافة التفاصيل ويمنحنا القدرة على مواجهة صعوبات

الحياة والنجاح فيها , من أول الاستيقاظ واعداد الطعام والنجاح الدراسي والعمل الى كافة القرارات المصيرية

من زواج وغيره.

– الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي أهم عوامل النجاح لا غنى عنها لكل من لديه الرغبة في تحقيق اي انجاز فهي ضرورية للتعلم

واختبار حدود قدراتنا والثقة بالنفس مهارة مكتسبة تأتي بالتعليم والتدريب عليها, والاستقلال عن الأسرة هو أفضل

تدريبات الثقة بالنفس

– اكتساب مهارات الادارة

علم الادارة هو علم التخطيط ووضع الخطط والأهداف والمتابعة والتقييم واستخلاص النتائج في النهاية , بمجرد

التفكير في الاستقلال والتخطيط للعيش بمفردنا هو مهارة لان اختيار المسكن وحساب التكاليف وباقي الاجراءات

والترتيبات ثم مرحلة الادارة عند التنفيذ وتتبعها المرة تلو الأخرى فتخطط لتكاليف الشهر وتعيد ترتيب اولوياتك

وتضع خطط مناسبة لها ,وتتابع تنفيذها حتى تحقق أهدافك .

– التأهيل للزواج

الاستقلال عن الأسرة هو الخطوة الصحيحة والضرورية لمرحلة ما قبل الزواج وليس الفتاة فقط فالحياة الزوجية حياة

مشتركة يتقاسم فيها الطرفان كل المهام لهذا يعد الاستقلال عن الأسرة تدريبا جيد ينتج عنها حياة زوجية سعيدة

أو فاشلة ,فالاستقلال يجعل الشاب أكثر قدرة على ادارة حياته ويجعله قادرا على تقسيم المهام والمساعدة

والدعم والتقدير

– تقدير النعمة وتعلم العطاء والتضحية

ان المغترب يعرف فضل أمه أكثر من سواه وكذلك الاستقلال حيث يدرك الشاب قيمة ما يحصل عليه بدون جهد

من أبسط التفاصيل ويشعر بامتنان صادق ويبادر بشكر الآخرين وبمعرفته مايحصل عليه بطيب خاطر من الأهل

يتعلم العطاء فيعيد التفكير في والده عندما كان يمنحه المال بدون ضيق وكل تلك الأشياء تصنع من الانسان

نموذج أفضل ,يقدر النعم ويحافظ عليها ويتعلم العطاء والتضحية بصورة أفضل

كيفية الاستقلال عن الأسرة بالنسبة للذكر والأنثى

عيوب الاستقلال عن الأسرة

1-توتر العلاقة بالوالدين وغياب صلة الرحم

2-اساءة استغلال الحرية

3-الفشل الدراسي في بعض الحالات

كيف استقل عن أهلي

بمعرفة ماهية الاستقلال عن الأسرة وتوضيح مميزاته وعيوبه نلاحظ أهمية تلك التجربة بما فيها من مميزات تفوق

العيوب خاصة أن العيوب ليست سوى سوء ادارة لعملية الاستقلال عن الأسرة أي انها ناتجة عن الاستقلال

بحد ذاته .

فيجب قبل أن تستقل عن الأسرة ان تخطط لبدء الاستقلال عن الأسرة ويجب ايجاد العمل المناسب وتوفير المال

واختيار المسكن وتوفير الأساسيات.

كيفية الاستقلال عن الأسرة بالنسبة للذكر والأنثى

حكم الاستقلال عن الأسرة للبنات

عندما يتعلق أمر الاستقلال عن الأسرة بالفتيات يصبح له وضع خاص لما تحتاجه من رعاية وأمان , فقد لا يهتم

الأهل لغياب الابن لكن خوفهم يتضاعف في حالة الابنة وهو قلق مفهوم وطبيعي لكنه لا يعني عدم قدرة الفتيات

على التصرف كما لا يعني بالضرورة فساد الأخلاق كما يتحدث الحمقى وضيقي الأفق.

فالفتاة تستطيع ادارة حياتها والحفاظ على نفسها وأخلاقها في أي مكان المر كله يعود للتربية وكثير ما يتكرر

السؤال عن حكم استقلال الفتاة وكأنه شيء سيء .

استقلال الفتاة عن الأسرة جائز كما للشاب ,لا يمثل شيئا في ذاته , أما الأفعال السيئة من ناحية أخلاقية فهي

لا ترتبط بالاستقلال او التواجد مع الأهل لكنها التربية أولا وأخيرا .

الانفصال عن الأهل

يقوم البعض بخلط سيء بين الاستقلال عن الأسرة والانفصال عن الأهل وهما أمران مختلفان كل الاختلاف

وبعيدان كل البعد عن بعضهم.

الاستقلال عن الأسرة هو ما تحدثنا عنه من مواجهة الشخص لحياته بالاعتماد على ذاته في كل أموره وشئونه

وقراراته وهو لا يعني الانقطاع عن الأهل أو القطيعة معهم .

أما الانفصال عن الأهل فهو قطيعة سيئة بين الابن وأهله وهي ليست بالشيء الجيد بل هي الجحود ونكران

الجميل وعدم رد المعروف وهو الخذلان عديم الرحمة بمن قاموا برعايتنا صغارا , الانفصال عن الأهل هو الاهمال

المتعمد لهم لعدم الحاجة اليهم وهو ظن خاطىء في النهاية .

في النهاية الاستقلال عن الأسرة سيحدث حتما ان لم يكن الان فعند الزواج لا أحد يعيش مع أهله طوال العمر.