اسطورة الجاثوم أسبابها وكيفية التخلص منها

اسطورة الجاثوم أسبابها وكيفية التخلص منها

هل استيقظت يوما من النوم وشعرت أنك لا تستطيع الحركة تماما ؟ هل أُصبت وقتها بالرعب ولم تستطع حتى

طلب المساعدة إنه أعراض أحد اضطرابات النوم المُسمّى شلل النوم او الجاثوم .

والتعريف العلمى للجاثوم انه حالة من الاختناق وعدم القدرة على الحركة أثناء النوم وتسمى أيضا بأبو لبيد أو شلل

النوم .

وتفسر هذه الظاهرة طبيا بأنها شلل مؤقت في الجسم، وتدعى الشلل النومي. وهي تجربة مرعبة عند البعض

تحدث أثناء النوم. ويمكن تلخيص عوارضه في عدم القدرة على تحريك الجسم أو أحد أعضائه في بداية النوم أو عند

الاستيقاظ. كما يمكن أن يصاحبه هلوسات مخيفة. وتستغرق أعراض شلل النوم من ثوان إلى عدة دقائق، وخلالها

يحاول بعض المرضى طلب المساعدة أو حتى البكاء؛ لكن دون جدوى، وتختفي الأعراض مع مرور الوقت أو عندما

ملامسة المصاب بهذه الظاهرة لاى شخص أو عند حدوث ضجيج.

وقد أظهرت الدراسات بأن 2% من الناس يتعرضون لشلل النوم على الأقل مرة في الشهر. وقد يصيب هذا المرض

المرء في أي عمر. ويتعرض 12% من الناس لهذه الأعراض لأول مرة خلال الطفولة.

اسطورة الجاثوم أسبابها وكيفية التخلص منها

وقد ورد تفسير لهذه الظاهرة فى الخرافات القديمة بأن الجاثوم هو الكابوس أو الشخص الثقيل كالكابوس. في

الخرافات أوهو شيطان يتخذ شكل عاشق ذكر ويغتصب النساء أثناء نومهن. وفى التراث الكنسى الغربي ان الجاثوم

كان ملاكا طرد من الفردوس بسبب شهوته الزائدة. وأحيانا يتخذ شكل رجل معروف للمرأة. وهكذا يلصق به تهمة

الاغتصاب. وكانوا ينصحون المرأة بان العلامة التي تفرق الجاثوم عن الشخص الحقيقى هي غرق كل سكان البيت

في نعاس عميق لحظة ظهور الجاثوم.

ولدى الحديث عن آلية حدوث شلل النوم، فإن العلماء استطاعوا حديثا اكتشاف سر هذا الاضطراب ووصفه بطريقة

علمية، وذلك بعد اكتشاف مراحل النوم المختلفة، ومعرفة جميع التغيرات الحيوية التي تصاحب كل مرحلة منها.

ومنها مرحلة النوم الحالم، التي تبدأ عادة بعد 90 دقيقة من بداية النوم، في الثلث الأخير من ساعات النوم قرب

وقت الاستيقاظ، وتتميز بارتخاء كامل لعضلات الجسم جميعها، ماعدا عضلة الحجاب الحاجز وعضلات العين الخارجية

ويَعرض فيها للنائم من الأحلام المسلسلة الواضحة ما يمكن أن يكون نتيجة لنشاط ذهني غني بالأحداث.

وتحدث ظاهرة الجاثوم او شلل النوم حين خروج الإنسان من مرحلة النوم الحالم إلى مراحل النوم غير الحالم ومن

ثم الاستيقاظ ووعيه بما حوله، إلا أنه – خلافا للطبيعي – لا يمكنه التخلص من خاصية الارتخاء العضلي الكامل التي

تميز مرحلة النوم الحالم، مما يؤدي إلى الشعور بالتوتر والرعب الشديدين، نتيجة لرؤية بعض الأطياف المزعجة

والإحساس بالعجز والاختناق وعدم القدرة على الكلام والحركة. وتستمر نوبة شلل النوم ما بين ثوان قليلة إلى عدة

دقائق تنتهي بعودة القدرة على الحركة والكلام، ومن ثم الاستيقاظ في حالة من الرعب والتوتر وحتى البكاء، نظرا

لشعور الشخص أنه كان في حالة احتضار.

ومن العوامل التى يجب تجنبها والتى تساعد على حدوث ظاهرة الجاثوم .. النوم ووضعية الوجه لأعلى , عدم انتظام

مواعيد النوم , ضغوطات متزايدة , تغييرات فجائية في البيئة المحيطة , العقاقير المنومة أو استخدام عقاقير هلوسة.

اسطورة الجاثوم أسبابها وكيفية التخلص منها

كيفية التخلص من الجاثوم وشلل النوم

عند الإصابة بشلل النوم أو الجاثوم فإن أسرع وأسهل طريقة للتخلص منه هي محاولة تحريك عضلة اللسان ولو

بشكل وهمي، وقراءة آية قرآنية مثل “آية الكرسي” أو سورة قرآنية قصيرة.

حاول تحريك عضلات الوجه أو الإطراف.

يجب أن تحصل على النوم بشكل جيد ولعدد من الساعات الطويلة.

ابتعد عن الضغط النفسي والعصبي والأسباب التي تؤدى إلى العصبية الزائدة.

الحرص على ممارسة التمرينات الرياضية قبل النوم.

النوم والاستيقاظ في مواعيد ثابتة ومحددة يوميًا للوقاية من الجاثوم.

الابتعاد عن تناول الأدوية والعقاقير المهدئة والمنومة قدر الإمكان.

احرص على النوم على الجانب الأيمن.

النوم في المكان المعتاد بطريقة مريحة.

عندما يتكرر الجاثوم يجب عليك الذهاب إلى الطبيب الذى من الممكن أن يصف إليك علاجا مناسبا، حيث قد يكون

الاكتئاب هو السبب.

شلل النوم عادة يحدث في الثلث الأخير من النوم، والذى يكون عبارة عن استرخاء لعضلات الجسم، ولكن العضلات

الوحيدة التي لا تصاب بالاسترخاء هي عضلة الحجاب الحاجز وعضلات العين.